** بــيــان ادانـــة و اســتـنــكار (2018.04.01)

تابعت مؤسسة موانئ البحر الاحمر اليمنية عبر وسائل الاعلام المختلفة التصريح الذي قام به المتحدث بما يسمى بالتحالف العربي ( تركي المالكي ) حيث اقدم كعادته بعمل تصريح يتهم فيه ميناء الحديدة بنقطة التهريب الرئيسية على سبيل الزيف و التدليس كما ذكر في الوكالات الاعلامية المرئية و المقروءة و العالم اجمع يسمع و يعلم زيف و كذب المتحدثين الرسميين بما يسمى التحالف العربي الى الوسائل الاعلامية العالمية . 
منذ بداية العدوان تكررت الاتهامات الزائفة بأن ميناء الحديدة يستقبل الاسلحة و يحاولون اقحامه لعدد من الاسباب اهمها تغطية فشلهم في البحث عن الصواريخ و كذا أغلاق الميناء مما يودي الى قطع الامداد للمواد الغذائية الاساسية و الدوائية الواردة الى الشعب اليمني التي تصل بشحة منذ ثلاث سنوات بعد حظر كافة البضائع التجارية
ان عمل مؤسسة المواني و خاصة في مركزها الرئيسي ميناء الحديدة يسير بشكل واضح و منظم حيث انه يعمل في ظل اللوائح و القوانين الدولية و يخضع لشروط المدونة البحرية الدولية ISPS بعكس دول الحصار التي قامت بانتهاك كل القوانين و الاعراف الدولية منذ مارس 2015 فالمادة 23 من اتفاقية جنيف الرابعة للعام 1949م طرحت مبدأ (حرية مرور المساعدات المتضمنة الأدوية والمواد الصحية والأغذية والثياب، للسكان المدنيين) و بذلك تعد اعمال قوى العدوان وفرض حصارها البحري لا يمثل سوى انتهاكات واضحة لكل الاعراف والمواثيق.
و تستقبل ميناء الحديدة بشكل دوري وفود من منظمات دولية حقوقية و اغاثية و يطلعون على الدور الرقابي الذي ابتدعه التحالف عبر مكتب الية الحماية و التفتيش UNVIM و الذي زاد من القيود المفروضة على السفن لدخول ميناء الحديدة الا انه لم يشفي غليل عدوان التحالف و يحاول تزييف حقيقة ان كل السفن تمر عبره حتى بعد اخذ التصريح من مكتب الية الحماية و التفتيش و مكتبها في جيبوتي .
ان مؤسسة المواني تعمل ضمن لوائح و انظمة ملاحية دولية و من ضمنها انها لا تستقبل السفن مباشرة بل تتعامل مع الشركات الملاحية المعروفة و المتخصصة و هذه الشركات لا تستقبل بواخر مجهولة الهوية .
فإن مؤسسة موانئ البحر الاحمر اليمنيه توجه انظار العالم كافة و المجتمع الدولي خاصة وتطلب منه النظر الى معاناة الشعب اليمني ورفع حصار قوى العدوان عن المؤانئ التابعه لها , وتوجه نداء الى الضمير العالمي والى كل الحقوقيين والاعلاميين في العالم بالنظر الى هذا الجانب وبعين الانسانية وعدم السكوت عن هذه الاعمال بحيث انه لا يمر يوم الا و يوجد اعتداء وحصار على الشريان الوحيد الباقي لحياة اليمن و اليمنيين

صادر عن مؤسسة مواني البحر الاحمر اليمنية