...
718
...
717
...
715
...
716
...
719
...
687

وزارة النقل وهيئة الطيران المدني تنظمان مؤتمر صحفي بمرور عامين من إغلاق مطار صنعاء

نظمت وزارة النقل والهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد اليوم مؤتمرا صحفيا بمرور عامين من الموت والمعاناة والصمت الدولي على استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي من قبل تحالف العدوان بقيادة السعودية.

وفي المؤتمر الصحفي أشار نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات محمود الجنيد إلى أن الإحصاءات والأرقام عن معاناة اليمنيين تكشف حقد العدوان وبشاعته، وقبح العالم المتواطؤ إزاء استهداف العدوان لكل مقومات الشعب اليمني.

ولفت إلى أن إغلاق مطار صنعاء الدولي دليل على تجرد العدوان من الإنسانية والأخلاق باستهدافه المريض المحتاج للعلاج والطالب الذي يريد إكمال دراسته والتاجر الذي يريد توفير السلع والمتطلبات الضرورية.

وقال" الأرقام التي تم سردها مؤسفة وتضاف إلى سجل دول العدوان اللا إنساني، ويجب على وسائل الإعلام كشف زيف ادعاءات المتشدقين برعاية حقوق الإنسان".. مؤكدا أن فتح مطار صنعاء سيظل من المطالب الملحة، لما لذلك من ضرورات إنسانية.

وأشاد الجنيد بحضور القائم بأعمال محافظ الحديدة ووكلاء المحافظة ومشاركتهم وتحركاتهم في ميادين المواجهة إلى جانب الجيش واللجان الشعبية الذين يواجهون بكل بسالة العدوان ومرتزقتهم.

وأكد الجنيد أن كل الأحرار لن يفرطوا في تهامة .. وأضاف" لا يمكن لأي يمني أن يفرط في الحديدة البوابة الرئيسية لدخول إحتياجات الشعب اليمني، فتهامة تستحق التضحية، وأبناء تهامة لهم باع وتأريخ في مواجهة الغزاة والاحتلال، وهم اليوم يلقنون العدوان دروساً قاسية".

وعبر نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات عن الشكر لقيادة وزارة النقل وهيئة الطيران المدني على تنظيم هذه الفعاليات، وإظهار مظلومية الشعب اليمني الذي يتعرض للاستهداف والحصار الذي حرم المرضى من السفر لتلقي العلاج في الخارج.

وفي المؤتمر الذي حضره وزير الثقافة الدكتور عبدالله الكبسي والقائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عايش قحيم ووكيل وزارة النقل لقطاع الطيران عبدالله العنسي ورئيس هيئة تنظيم شؤون النقل البري وليد الوادعي، أكد وزير النقل زكريا الشامي أن تحالف العدوان بقيادة السعودي يرتكب جرائم قتل للمدنيين يوميا منذ بداية العدوان حتى اليوم.

وأشار إلى أن طيران العدوان استهدف منذ الوهلة الأولى مطار صنعاء الدولي بعدد من الغارات أخرجته عن الجاهزية.

وقال" العدوان يمارس الإرهاب بحق شعب له حريته وسيادته الوطنية وينتهك كافة القوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية وفي مقدمتها اتفاقية شيكاغوا التي تحرم ضرب المطارات وإغلاقها ومحاصرتها".

وأكد وزير النقل أن أغلاق مطار صنعاء الدولي من قبل السعودية مخالف لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة .. مستغربا الصمت المخزي للأمم المتحدة ومجلس الأمن تجاه ما يقوم به العدوان من قتل واستباحه لدماء اليمنيين.

وأوضح الوزير الشامي أن مطار صنعاء الدولي يستفيد منه أكثر من 80 في المائة من سكان الجمهورية اليمنية من كل شرائح المجتمع اليمني.

فيما أكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل أن إغلاق مطار صنعاء الدولي تسبب في كارثة إنسانية كبيرة بشهادة المنظمات الدولية كاليونيسف والصحة العالمية.

وأشار إلى أن أغلاق مطار صنعاء الدولي تسبب في وفاة الآلاف من المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة كالقلب والكبد والسكر والفشل الكلوي وغيرها لعدم توفر العلاجات لهم والتي كانت تأتي عن طريق الجو إلى المطار.

ولفت الدكتور المتوكل إلى أن هناك مرضى بحاجة ماسة للسفر من أجل العلاج في الخارج لكنهم لا يستطيعون بسبب إغلاق مطار صنعاء.. مؤكدا أن العدوان تسبب في رفع معدل الإصابات بالأمراض الخبيثة باستهدافه المدنيين بالقنابل العنقودية المحرمة دوليا.

من جانبه أشار رئيس الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد الدكتور محمد عبدالقادر إلى أن تحالف العدوان أخرج مطار صنعاء الدولي عن الجاهزية عدة مرات باستهدافه كافة البنى التحتية والمنشآت والاتصالات والرادارات والمدارج التي تهبط فيه الطائرات.

ولفت إلى أن الهيئة أعادت تجهيز الجوانب الفنية والملاحة المدارج عقب استهدافها من قبل طيران العدوان.

وقال" الاتفاقيات الدولية التي أقرتها منظمة الطيران الدولي تحرم استهداف المطارات الدولية في الحرب كونها منشآت مدنية ومع ذلك اخترق العدوان كل هذه القوانين بهمجية غير مبالي بها ولا بمن وضعها".

بدوره أكد مدير عام مطار صنعاء الدولي خالد الشايف أن المطار يخدم أكثر من 11 محافظة من محافظات الجمهورية .. لافتا إلى أن المطار تعرض لأضرار وخسائر مادية مباشرة وغير مباشرة.

وبين الشايف أن العدوان السعودي يستهدف الطائرات الإغاثية والإنسانية والأممية ويمارس عليها قرصنة جوية غير مسبوقة بهدف منعها من الوصول إلى مطار صنعاء الدولي وكان آخرها طائرة الصليب الأحمر الدولية في يوليو الماضي.

وأوضح بيان صادر عن وزارة النقل تلاه الناطق الرسمي باسم الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد مدير عام النقل الجوي الدكتور مازن غانم أن مسلسل استهداف العدوان لمطار صنعاء مند بدء العدوان، أدى إلى خروج المطار عن الجاهزية وتوقف جميع رحلات الخطوط الجوية اليمنية وكذا رحلات شركات الطيران.

ولفت البيان إلى أن ما قامت به دول تحالف العدوان من إجراء تعسفي بإغلاق مطار صنعاء زاد من معاناة وحصار الشعب اليمني في الداخل والخارج، وهو ما يتنافى مع الأعراف والمواثيق والمعاهدات الدولية وفي مقدمتها اتفاقية الطيران المدني الدولي "اتفاقية شيكاغو " واتفاقية مونتريال 1988م.

وذكر البيان أن إغلاق مطار صنعاء الدولي منذ أكثر من عامين أدى إلى كارثة إنسانية ومعاناة كبيرة لا توصف ولامثيل لها، حيث تشير إحصائيات وزارة الصحة غلى أن أكثر من 27 ألف حالة وفاة سجلت من الحالات المرضية المستعصية بسبب عدم القدرة على السفر نتيجة استمرار إغلاق المطار.

وأكد البيان أن أكثر من 100 ألف حالة وفاة بسبب نفاذ الأدوية والمستلزمات الطبية التي كانت تنقل بواسطة الجو بالإضافة إلى ما يقارب من 878 ألف و570 مريض مهددين بالموت نتيجة انعدام العديد من الأدوية للحالات المرضية المزمنة وكذا المحاليل والمستلزمات الطبية التي تنقل بواسطة الجو.

ولفت البيان إلى أن 200 ألف حالة مرضية مستعصية بحاجة ماسه للسفر إلى الخارج لتلقي العناية الطبية والعلاج وينتظرها مصير مجهول في حالة استمرار إغلاق المطار.

وأوضح البيان أن معدل الوفيات اليومي من تلك الحالات بين 20- 25 حالة، بالإضافة إلى معاناة مرضى الفشل الكلوي والسرطان ومعاناة المغتربين والطلاب ورجال الأعمال، وصعوبة وصول الصحفيين والإعلاميين إلى صنعاء للاطلاع على الأوضاع الإنسانية وحقيقة ما يرتكبه العدوان من انتهاكات وجرائم تسببت في أسوأ كارثة إنسانية.

ناشدت وزارة النقل المجتمع الدولي ومجلس الأمن والمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية ومنظمة الطيران الدولي (الإيكاو) وكل دعاة السلام في العالم إلى الوقوف إلى جانب مظلومية الشعب اليمني والتدخل بكل الوسائل الممكنة لرفع هذه المظلومية جراء التعسف والصلف باستمرار الحصار وإغلاق مطار صنعاء الدولي لأكثر من سنتين.

واعتبرت وزارة النقل ذلك من الجرائم الجسيمة ضد الإنسانية والمكتملة الإركان التي لا تقل عن جرائم القصف والعدوان واستهداف الأطفال والنساء والمدنيين.

كما جرى خلال المؤتمر الصحفي استعرض فيلم وثائقي عن المعاناة الإنسانية جراء أغلاق مطار صنعاء الدولي.

وعقب المؤتمر الصحفي أطلع نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات محمود الجنيد ووزير النقل محتويات معرض الصور الذي أقيم على هامش المؤتمر والذي تضمن صور إنسانية للأطفال والنساء والمرضى في المستشفيات الذين تضرروا جراء استهداف العدوان لهم منعهم من السفر للعلاج.

التواصل معنا

 

الصافية ، جولة الرويشان.مقابل السفارة الكويتية
صنعاء - الجمهورية اليمنية

تلفون : 260903-01-0967
فاكس : 260901-01-0967
البريد الالكتروني : info@mot.gov.ye

 

صفحات التواصل

اوقات الدوام الرسمي

من السبت - الاربعاء ، يبدأ الدوام من الساعة الثامنة صباحا ، ويتهي الساعة الواحدة والنصف مساء.

Education - This is a contributing Drupal Theme
Design by WeebPal.